يقدم كل ما يختص به منهج اجتماعيات اول ثانوي و تاريخ علوم انسانيه للصف الثاني ثانوي من معارف و ملخصات و خرائط و تقرير و ابحاث
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر
 

 الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة الشمراني



عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 28/01/2013

الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان Empty
مُساهمةموضوع: الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان   الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان Emptyالسبت فبراير 02, 2013 6:55 pm


الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان




القصة كما كتبها هو شخصياً

* كانت حياتى الأدبية فى خلال ثلاثين عاما و عبر 56 كتابا هجرة مستمرة نحو إدراك الحياة و البحث عن الحقيقة .. و كان كل كتاب محطة على طريق هذا السفر الطويل كانت المجموعة الأولى من الكتب التى صدرت فيما بين 1954 ، 1958 تمثل المرحلة المادية العلمانية و فيها قدمت كتبى : الله و الإنسان - أبليس و مجموعة قصص أكل عيش و عنبر 7 و فى هذه القصص حاولت أن اصور المجتمع من منظور واقعى صرف وكان موقفى من المسلمات الدينية هو مواقف الشك و المناقشة و كانت المرحلة الثانية هى بداية الشك فقد اتضح لى عجز الفكر العلمى المادى عن ان يقدم تفسيراً مقنعاً للحياة و الموت و الإنسان و التاريخ و فى هذه المرحلة وقفت أمام الموت منكراً ومستنكراً أن يكون الإنسان هو هذه الجثة التى آراها أمامى وأنه هو مجموعة عناصر الكربون و الأيدروجين و الأوكسوجين و النحاس و الحديد و الكبريت و الكوبالت و المنجنيز الى آخر العناصر العشرين التى تتألف منها طينتنا و ترابنا .. لا لا يمكن أن يكون الإنسان هو مجرد هذه الأحشاء الملفوفة فى قرطاس من الجلد .. و إنما الحقيقة الإنسانية لا بد أن تكون متجاوزة لكل هذا القالب المادى المحدود .. و علينا أن نبحث عن حقيقته فيما قبل الميلاد و فيما بعد الموت و فيما وراء الطبيعة .. و فى هذه المرحلة كتبت مؤلفاتى : لغز الحياة و رواية المستحيل .. و تكاد تبوح رواية المستحيل فيما بين سطورها بهذا العطش الصوفى و الروح الرومانتيكية .
* و تستمر هذه المرحلة الى آوائل الستينات و فى 1962 أهاجر هذه المرة بالقدم و الجسد فى محاولة لإستكشاف الحقيقة فى الغابات الإستوائية العذراء فى جنوب السودان و كينيا و أوغندا و تنزانيا و اعيش شهرين فى قبيلة نيام .. و تعقب ذلك رحلة أخرى الى قلب الصحراء الكبرى فى واحة غدامس حيث أعيش شهراً مع الرجال الملثمين فى قبيلة الطوارق و تكون ثمرة هذه الرحلات فى ثلاثة كتب هى : الغابة و مغامرة فى الصحراء و حكايات مسافر وذلك عن رحلة ثالثة الى أوروبا . ثم بعد ذلك تأتى المرحلة الرابعة التى أحاول أن اركب فيها سفينة العلم لاهاجر الى ما وراء العلم فى مغامرة لاكتب لوناً جديداً من أدب الرواية العلمية و فى هذه المرحلة قدمت روايات العنكبوت:و الخروج من التابوت .. و رجل تحت الصفر التى حازت على جائزة الدولة فى وقت متأخـر فى عام 1970.. ه وفى هذه المرحلة أيضاً كتبت آينشتاين و النسبية .
* ثم تواكب هذه المرحلة و تأتى بعدها مرحلة أدبية قدمت فيها معظم أعمالى الأدبية ومنها: مسرحية الزلزال ومسرحية الإنسان و الظل ومسرحية الأسكندر الأكبر و مجموعات قصص مثل: رائحة الدم و شلة الأنس
و روايات إجتماعية مثل الأفيون .
* وفى آواخر الستينات أدخل عالم الأديان فى سيرة طويلة تبدأ بالغيدات الهندية و البوذية و الزرادتشية و الثيوصوفية و اليوجا ثم اليهودية و المسيحية و الإسلام .. و إنتهى الى شاطئ القرآن الكريم .. و فى بحر الصوفية الإسلامية أجد جميع الينابيع و جميع الجداول و كل الأنهار .. و أجد الإجابات لكل ما كنت أبحث عنه من مشاكل أزلية .




* هكذا تأتى مرحلة التحول الكامل إلى الإيمان و تتوالى مجموعة من كتب الإسلاميات : القرآن محاولة لفهم عصرى .. رحلتى من الشك إلى الإيمان .. الله .. محمد .. الكعبة .. التوراة .. الشيطان يحكم .. الروح و الجسد .. حوار مع صديقى الملحد و تغطى هذه المرحلة سنوات السبعينات .
* و فى هذه المرحلة أتخذ موقفاً صريحاً مناهضاً للفكر الماركسى و الفكر الشيوعى .. و أقدم كتب : الماركسية و الإسلام ..لماذا رفضت الماركسية .. أكذوبة اليسار الإسلامى .. كما أناقش كل ألوان الغزو الفكرى من وجودية الى عبثية الى فوضوية الى مذاهب الرفض و التمرد و اللامعقول .
* ثم بعد ذلك و فى آواخر السبعينات تأتى المرحلة الصوفية و فيها أقدم الثلاثية: الصوفية .. السر الأعظم .. و رأيت الله .. الوجود والعدم كما أقدم أسرار القرآن .. و القرآن كائن حى .. و مجموعات قصص مثل نقطة الغليان و أناشيد الأثم و البراءة و مسرحيات مثل الشيطان يسكن فى بيتنا و مسرحية الطوفان ، دراسات فى الحب مثل :عصر القرود ، رواية سياسية هى المسيح الدجال .
* تلك كانت رحلتى بطول ثمانين عاماً وبعرض 89 كتاباً تشهد على عصر من نافذة عقل يعيش و ينفعل و يري و يكتب و ينقد ما يجرى فى الشارع المصرى و حوله و أرانى قد إخترت بعد هذه الرحلة العلم والإيمان منهجاً والديمقراطية أسلوباً سياسيا للحكم .. و الإسلام ديناً .. و لا اله الا الله راية.
* و رغم كل شى فانا ما زلت أرانى فى بداية الطريق و كل ما كتبت هو فى نظرى لا أكثر من مسودة ناقصة وبين ما أنجزت و بين ما أحلم به بون شاسع و ما زلت أتتلمذ كل يوم على كل إنسان .
د . مصطفى محمود ضمن كتاب " أعظم عقول القرن 21 " :
المفكر د‏.‏ مصطفي محمود اختارته مؤسسة السيرة الذاتية الامريكية ضمن‏120‏ مفكرا من مختلف دول العالم يضمهم كتاب يحمل اسم‏'‏ اعظم العقول في القرن ال‏21'‏ ويتضمن الكتاب السيرة الذاتية لاصحاب الانجازات من الكتاب والفلاسفة والعلماء والفنانين واصحاب المشاريع والمخترعين والقادة‏.‏ ومن المقرر اصدار هذا الكتاب مع بداية العام المقبل وسيتم توزيعه في جميع انحاء العالم‏..‏ وقد تم تصميم بعض الميداليات التذكارية والاوسمة التي سيتم اهداؤها علي الشخصيات المختارة من جميع انحاء العالم‏.‏ وقد ارسلت المؤسسة خطابا الي د‏.‏ مصطفي محمود يفيد بهذا الاختيار


أشكركم على قرائتكم للموضوع Embarassed
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ليلى مذكور

ليلى مذكور

عدد المساهمات : 196
تاريخ التسجيل : 27/01/2013
العمر : 21
الموقع : الرياض

الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان Empty
مُساهمةموضوع: رد: الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان   الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان Emptyالسبت فبراير 02, 2013 6:57 pm

قصة رائعة جدًا

شكرا سارة I love you
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طرووفه الجماز

طرووفه الجماز

عدد المساهمات : 12
تاريخ التسجيل : 02/02/2013

الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان Empty
مُساهمةموضوع: رد: الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان   الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان Emptyالجمعة فبراير 08, 2013 6:24 pm

ممممرة الموضوغ جميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الدكتور مصطفى محمود.. من الشك إلى الإيمان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تاريخ العالم في 48 :: مشاركات الطالبات-
انتقل الى: